معظم المدراء لا يعرفون كيفية تدريب الناس. لكن يمكنهم التعلم.

11.08.2019

نجاح العمل التجاري محسوم بقائد الفريق ومهاراته في تدريب أعضاء فريقه. يساعد التدريب المتسق على الاحتفاظ بأعضاء الفريق وتحسين أدائهم ومهاراتهم. كذلك، يعد تدريب الآخرين طريقة فعالة لتعزيز التعلم ونقله.

"المؤسسات التي تضم قادة يقومون بالتدريبات بفعالية وبشكل متكرر تنجح بنسبة 21٪ مقارنة بالشركات التي لا تقوم بتدريب فرق عملها".

لذلك عندما يتعلق الأمر بتدريب فريقك، ما هي استراتيجيتك؟ فيما يلي 3 مهارات وكفاءات أساسية تلعب دورًا في اختيار طريقة التدريب للموظفين:

# 1 طرح الأسئلة الملهمة

تؤدي الأسئلة القوية إلى إجابات قوية، وتؤدي الإجابات القوية إلى محادثات رائعة. كمدير أو قائد، من المهم أن تقوم بتطوير علاقات قوية مع فريقك. معرفة احتياجاتهم أمر ضروري ليكون الدعم والتدريب ذو فعالية.

 

# 2 الاستماع والتمكين

التدريب يتطلب كل من مهارات التشجيع والتمكين. يجب على المديرين العمل مع الموظفين لبناء علاقات فردية عميقة لتحسين أداء الفريق.

من المحتمل أن يكون لدى موظفيك الكثير من المدخلات والأسئلة والتعليقات. من المهم أن يعرفوا أنك تهتم بما يكفي للاستماع إلى أسالتهم ومداخلاتهم وتشجيعهم على تبادل الآراء.

 

# 3 تمكن من توجيه المحادثات الى الاتجاه الصحيح

تلعب مهارات التواصل وفهم السيكولوجيا دورًا فعال في التمكن من مهارة توجيه المحادثات. يجب على المدراء توجيه المحادثات من خلال طرح الأسئلة والاستماع الى الاخرين دون الحكم على أسالتهم أو إعطاء التوجيهات. الموظفون يتعلمون وينمون أكثر عندما يكشفون عن الإجابات بأنفسهم.

 

سوف تساعدك مهارة التدريب الأصيلة في تحويل الفريق إلى أفضل حالاته وبذل قصارى جهده. الالتزام بالتعلم المستمر. التزم بتحسين مهاراتك وكفاءاتك. إذا كنت لا تتعلم باستمرار، فلماذا يجب على فريقك أن يقوم بذلك؟ كمثال يحتذى به وسوف يتبعك فريقك. هنا فقط يمكنك تحويل نفسك من مدير إلى قائد حقيقي.

whatsapp