تميَّز في عروضك التقديمية ج.3: فن بناء العلاقات الإيجابية مع الآخرين

15.04.2019

العامل الثالث: فن بناء العلاقات مع الآخرين

بناء العلاقات الإيجابية (Rapport) هو أساس التواصل الناجح، فهو يسنح لكم برؤية العالم من منظور الآخرين وجعلهم يحسون بأنكم تفهمونهم، وأنكم تشاركونهم صلة عميقة. يوفر لكم هذا القدرة على الانتقال إلى عالمهم الخاص ويتطلب كمية عالية من التفهم والثقة. إنه لمن المهم أن تقوموا ببناء العلاقات الإيجابية مع الأشخاص الذين تصادفونهم يومياً.

 

حاول بناء العلاقات الإيجابية مع الحضور أثناء عرضك التقديمي لأنه سيساعدك في تأسيس رابط مع حضورك والزيادة من نشاطهم. سيكسر هذا حاجز العرض التقليدي، ماسيجعل الجمهور أكثر انتباهاً. فمن الأهمية أن يحس الجمهور بأنهم مهمون ولذلك نقوم ببناء الروابط معهم.

فإن كان الإنسان أهم مصدرٍ، فبناء رابط معه سيساعد في ازدهاره. وهذه من أفضل الطرق التي يمكن اتباعها للحصول على نتائج مزهرة من أي تواصل. بغض النظر عن ما تريده في الحياة، فإن تأسيس الروابط مع الأشخاص المناسبين سيلبي احتياجاتك والعكس صحيح.

بناء العلاقات الإيجابية مع شخص ما يتمثل في التواصل معه بثقة وتعاطف.

يتم استخدام المصطلح (Rapport) لوصف العلاقات الإيجابية بين طرفين ينتمون إلى مناصب أو أدوار مختلفة. كالعلاقة الإيجابية بين الأب والمعلم، أو المعلم والطالب، أوالطبيب والمريض، أو المشرف والعامل، أو المتحدث والجمهور.

القدرة على بناء العلاقات الإيجابية هي من أهم المهارات التي يستطيع الشخص اكتسابها ليحسن من أداءه في التواصل كبائع، أو مدير، أو أب، أو صديق، أو سياسي، أو مؤثر. إن هذه المهارة مهمة لتكوين رابط مشترك قوي وعلاقة يقام أساسها على التفاعل.

بناء العلاقات الإيجابية مع الآخرين يجعل أي مهمة أبسط وأسهل وأكثر متعةً وبالطبع يكون لهاذا العامل تأثير كبير في عرضك التقديمي.

whatsapp