تميَّز في عروضك التقديمية ج.4: التفاعل والكاريزما

22.04.2019

العامل الرابع: التفاعل والكاريزما

من أفضل العوامل التي تساعد على نجاح العرض التقديمي هو الحصول على انتباه وتفاعل الجمهور، لأنه ما غرض العرض إن كان بلا جمهور؟

إلقاء عرضٍ لجمهور مشتَّت يماثل الإلقاء في غرفة فارغة. لذلك، من المهم أن تحوز على انتباههم ويقام هذا بالتفاعل معهم، فهذا يكسر نمط الاستماع عن الجمهور ويجعلهم ينتقلون إلى حالة نشاط يكونون مستعدين فيها للتفاعل والتحدث أو الحركة مما يساعدهم في تجديد تركيزهم.

في بعض الأحيان، يتشتت انتباه الجمهور لسبب بسيط وهو نفاد فترة تركيزهم. عليك التعرف على الملامح التي تدل على ما ذُكر والتصرف بشأنها. فعادة عندما يفقد الأشخاص تركيزهم، يبدو على وجههم الشرود، أو يبدأون بالعبث بهواتفهم المتحركة أو يقومون بالخربشة على الأوراق. وباكتساب الخبرة، ستتمكن من تمييز وفهم أنماط الأفراد المختلفة وستستطيع مع مرور الوقت من بناء عروض يصعب أن يغفل الأشخاص فيها وستتمكن من توقع أجزاء عرضك التي عليك إضافة فقرة تفاعلية فيها مع الحضور، حتى لا يفقدوا تركيزهم. التفاعل مع الحضور سيزيد من انتباههم واشراكهم في العرض سيساعد في تحقيق هذا أيضاً.

امتلاك الكاريزما يسهل عملية التفاعل ويرفع من اهتمام الآخرين في ماتقول. فقد تكون الكاريزما متأصلة أو مكتسبة في الشخص، وبإمكانك استخدامها أثناء تفاعلك مع الجمهور لبناء العلاقات الإيجابية معهم. تعتبر الكاريزما من أقوى المهارات التي قد يمتلكها الشخص في منصب يتطلب التأثير على الناس.

 

whatsapp